الفريق البرلماني لحماية البيئة يصل لمدينة نواذيبو

24 فبراير,2020

وصل الفريق البرلماني لحماية البيئة برئاسة النائب حمادي ولد التباري لمدينة نواذيبو مساء اليوم الأحد، ويهدف الفريق للإطلاع على مستوى احترام معايير البيئة في كافة منشآت الصيد البحري والموانئ، وخاصة ميناء التصدير التابع للشركة الوطنية للصناعة والمناجم اسنيم.

وتعد رحلة العمل هي الثالثة بالنسبة للفريق البرلماني لحماية البيئة الذي يضم أحد عشر نائبا، حيث سبق للفريق تفقد شركة كينروس تازيازت، ومنطقة التعدين وتصفية الذهب في مقاطعة الشامي، كما قام الفريق بزيارة مدينة اكجوجت وتم الاطلاع خلال الزيارة على مدة احترام شركة نحاس اكجوجت MCM لمعايير البيئة.

ويقوم الفريق البرلماني لحماية البيئة بمجموعة من النشاطات والإجراءات الهادفة لحماية البيئة بمختلف جوانبها عبر إنشاء خلية مراقبة تتيح له تزويد مختلف الفاعلين العموميين والخصوصيين الوطنيين والدوليين وشركاء البلاد في التنمية والمستثمرين، بكافة التدابير التي تهدف في المقام الأول إلى ضمان منع أي تدهور أو ضرر للبيئة وللنظام الإيكولوجي والتنوع البيئي على المديين المتوسط والطويل.

%d مدونون معجبون بهذه: