حشود هائلة في جنازة قاسم سليماني و مقتل العشرات (صورة)

7 يناير,2020

قتل 35 شخصا على الأقل بسبب التدافع في مراسم دفن قائد فيلق القدس، الذي قتل في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية.

وأدى مقتل المشيعين إلى تأجيل دفن قاسم سليماني. وسوف يحدد موعد آخر في وقت لاحق، بحسب ما قاله مسؤولون.

وسيدفن سليماني في مدينة كرمان، مسقط رأسه، وسط تجمع أعداد تقدر بالملايين في الشوارع للمشاركة في مراسم الدفن.

وأثار قتل سليماني مخاوف من اندلاع صراع بين الولايات المتحدة وإيران.

وكان سليماني يعد – على نطاق واسع – ثاني أقوى رجل في إيران، بعد مرشد الثورة علي خامنئي. ورأت فيه الولايات المتحدة “إرهابيا وتهديدا” للقوات الأمريكية.

وقد تبنى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، موقفا متشددا مع إيران بعد انتخابه في 2016، وردت طهران بحملة مقابلة. وزاد التوتر أكثر الشهر الماضي بعد أن هاجمت الولايات المتحدة جماعة كتائب حزب الله التي تساندها إيران في العراق، بعد أن حملتها مسؤولية هجمات تعرضت لها القوات الأمريكية.

ولا يعرف سبب التدافع في كرمان، بجنوب شرق إيران، ولكن أعدادا كبيرة من الناس كانوا قد احتشدوا في الشوارع قبل بدء مراسم الدفن، التي أعلن عنها من قبل.

وأصيب 48 شخصا آخر في التدافع، بحسب وسائل الإعلام الرسمية. وكان من المفترض أن يدفن جثمان سليماني صباح الثلاثاء.

تطورات أخرى:

  • أفادت تقارير بأن الولايات المتحدة رفضت منح وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، تأشيرة دخول لحضور جلسات مجلس الأمن هذا الأسبوع. وقد يكون في هذه الخطوة انتهاك لاتفاقية دولية توفر للمسؤولين الأجانب ضمان الوصول إلى مقار الأمم المتحدة في نيويورك
  • قال ظريف خلال حديثه في مؤتمر في طهران إن الولايات المتحدة “قامرت إلى حد كبير وأساءت الحساب”، باغتيالها سليماني
  • قررت ألمانيا سحب عدد من جنودها الموجودين في العراق، كجزء من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية
  • نفت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من العراق، بعد تسريب خطاب من مسؤول عسكري أمريكي أشار فيه إلى أن واشنطن ستسحب قواتها
  • وافق أعضاء البرلمان الإيراني على قرار بتصنيف الجيش الأمريكي ووزارة الدفاع على أنها جهات “إرهابية”. وصدق الأعضاء على توفير تمويل إضافي لفيلق القدس الذي كان يقوده سليماني
%d مدونون معجبون بهذه: