غينيا بيساو: الوزير الأول يستقيل بعد أيام على تعيينه

11 نوفمبر,2019

قدم الوزير الأول البيساو غيني فوستينو إمبالي استقالته من منصبه، بعد أقل من أسبوعين على تعيينه من طرف الرئيس منتهي الولاية جوزي ماريو فاز، خلفا للوزير الأول أرستيدس غوميز.

وقال الناطق باسم الحكومة البياسو غينية في تصريح له، إن الوزير الأول المستقيل، أراد “أن لا يكون مسؤولا عن صراع مسلح بغينيا بيساو”.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس” قد خيرت رئيس البلاد جوزي ماريو فاز، بين إقالة الحكومة التي عينها بين يدي الانتخابات الرئاسية، وبين فرض العقوبات.

وكان ماريو فاز قد أقال الحكومة، وعين حكومة جديدة، بين يدي الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 نوفمبر الجاري، واعتبرت “الإيكواس” قراره مخالفا لخارطة الطريق التي وضعتها في يونيو 2019، والقاضية ببقاء الرئيس منتهي الولاية في السلطة، لكن بصلاحيات محدودة في انتظار إجراء الانتخابات الرئاسية، بإشراف من الحكومة المقالة.

ويخوض فاز الانتخابات الرئاسية كمترشح مستقل، حيث رفض الحزب الحاكم ترشيحه، بسبب خلافات بين الطرفين منذ 2015، وذلك إثر إقالته الوزير الأول الأسبق، رئيس الحزب دومينغوس سيموس بيريرا. 

%d مدونون معجبون بهذه: