مدير المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا في لعيون يقدم استقالته

21 سبتمبر,2019

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله يشرفني أنا محمد المختار ولد عبد الرحمن ولد تديه رئيس المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا في لعيون أن أتقدم إلى السيد المدير العام لإذاعة موريتانيا المحترم باستقالتي من إدارة المحطة .

دوافع الإستقالة :

إتصلت علي أمس الخميس قبيل منتصف الليل جهات من الإذاعة قالت إن رئيس الجامعة الإسلامية في لعيون (لا أعرف اسمه للأسف) ، إتصل عليها و قال لها إنني كتبت خبرا عن إفتتاح العام الجامعي الجديد أزعجه كثيرا و يريدني أن أحذفه ، قلت للمتصل إنني كتبت خبرا في موقعي الخاص (شبكة الربيع) و لم أكتبه في موقع الإذاعة ، فبأي منطق يتصل علي !!؟ ..

أجابني الرجل بأن الأمر من باب الأخوة و العلاقات الشخصية و ليست له علاقة بالجانب الرسمي ، قلت له ما دام الأمر هكذا سأحذف الخبر إكراما لإتصالكم من موقعي (شبكة الربيع ) .. إنتهت الجولة الأولى .

اليوم الجمعة مساءا اتصل بي السيد وكيل الجمهورية في لعيون القاضي المحترم أحمدو بمب و أخبرني بأن رئيس الجامعة الإسلامية في لعيون قدم شكاية ضدي … و استطرد السيد الوكيل إحذف الخبر و قدم لرئيس الجامعة اعتذارا .. قلت له بأنني موافق و كنت قد حذفت الخبر بالأمس .

عند الساعة التاسعة من مساء اليوم الجمعة شرفني السيد المدير العام لإذاعة موريتانيا بأول اتصال منه منذ قدومه إلى الإذاعة !! ، المدير العام خاطبني بكلام متشنج جدا ودافع عن وجهة نظر رئيس الجامعة الإسلامية في لعيون حتى ظننت أنها مرافعة أمام هيئة محكمة و أظهر المدير العام امتعاضه من كتابتي لخبر في موقع إخباري خاص بي .

قلت للمدير العام للإذاعة إن ماكتبته لم أكتبه في موقع الإذاعة و إنما في موقعي الخاص (شبكة الربيع) ، و انقطع الإتصال الهاتفي للأسف قبل أن أوضح لمديري العام وجهة نظري . فهمت للأسف من مديرنا العام المحترم أن من يأكل مرقة الإذاعة هذه الأيام يجب أن يحترق لسانه عن قول الحق و أصابعه عن نقر لوحة المفاتيح .

عندها تذكرت قصة زميلي الشاعر الكبير بدر ولد موسى و من قبلها قصة مدير محطة سيليبابي زميلي المحترم محمدو ولد سيد أحمد . محمد المختار تديه \ لعيون 20/09/2019

الخبر الذي أثار الزوبعة :

العيون : الجامعة الإسلامية تروج لإفتتاح وهمي

روجت الجامعة الإسلامية في لعيون كثيرا لافتتاح عامها الدراسي الجديد 2019/2020 في مواقع إخبارية . لكن سكان مدينة لعيون و طلاب الجامعة لم يسمعوا بافتتاح الجامعة و لم يشاهدوا لها حركة و لم يسمعوا لها صوتا حسب مواطنين و طلابا تحدثوا لشبكة الربيع . و حسب طلاب تحدثوا لشبكة الربيع فإن الجامعة أرسلت رسالة عبر المواقع إلى الرأي العام أنها باشرت عملها في العام الدراسي الجديد ، و اعتبر هؤلاء أن ذالك مجرد مغالطة للرأي العام و إيحاء للسلطة التي ربما تطلع على بعض ما يكتب في المواقع بأن رئاسة الجامعة مجتهدة و جادة ، إذ لم تنشر الجامعة بلاغا للسكان في الإذاعة الجهوية المحلية التي تبث في المدينة وخارجها و يتابعها الناس و إنما نشرت عنه في المواقع من أجل الدعاية فقط للرئاسة الجديدة و هي رسالة موجهة إلى الدولة و السلطة و الوزارة الوصية مفادها أن رئاسة الجامعة الجديدة تباشر عملها من أول يوم ، و ليست مادة موجهة إلى الأهالي و الطلاب في لعيون و الحوض الغربي و المدن القريبة منه . شبكة الربيع

%d مدونون معجبون بهذه: